الموقع الرسمى لمدينة الكردى

اهلا بك عزيزى الزائر
اشترك معنا فى موقع الكردى لتكون اول واحد يعرف جميع اخبار وصور ولقائات حصريه فقط
على موقعنا بلااضافة الى جديد الافلام والاغانى والكليبات الجديدة
والالعاب وكل ماهو حصرى فقط على مدينة الكردى
(( أحمد المصرى ))
أهــلا بكـــــم جميعـــــا فـــى الـــموقع الــــرسمـــــى لـــمدينـــة الــــكـــــردى

    حكايات 4 شاعر المدينة

    شاطر

    hassanbasha
    كرداوى
    كرداوى

    عدد المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 04/07/2010

    حكايات 4 شاعر المدينة

    مُساهمة من طرف hassanbasha في 05/07/10, 06:18 am



    على مر السنين .. عندما بدأت الكاس الكبيرة العجيبة الرائعة .. رأينا و ما زلنا نرى امتاعا و تالقا لكافة المنتخبات المشاركة على مر التاريخ بالكاس الذهبية .. فمن جاء جديدا يريد ان يتبث نفسه و من فاز بالكاس اصبح بطلا .. و من خسرها في النهاية يسمى وصيفا .. لكن دعنا لا نبتعد بعيدا عن صلب الموضوع .. و هو حكاية العرب مع كاس العالم ..

    حكاية جميلة قصيرة طويلة .. ابطالها العرب او المنتخبات العربية .. مؤلفوها اللاعبين .. و موزعيها المدربين .. هكذا سنبدأ الحكاية .. ففي عام 1934 كان هناك بلد عربي رائع .. لديه حضارة قديمة ما زالت تنطق و تعرف للان .. انها مصر او ارض الكنانة .. تعتبر مصر اول دولة عربية تاهلت لكاس العالم .. عندما طارت الى اوروبا و تحديدا بلاد البحر و مدينة البندقية .. ايطاليا .. هناك كان المنتخب المصري على موعد مع لقاء قوي .. ضد فريق اوروبي لم تكن له شهرة واسعة .. اسمه المجر .. الفريق الاوروبي الذي اصبح في اواخر الخمسينيات اقوى فرق العالم .. اذن .. مصر ضد المجر .. بدات المباراة .. قوية و مثيرة .. سيطرة مجرية .. و استمر الشوط الاول الى ان انتهى ب2.2 التعادل .. و في الشوط الثاني قلبت المجر الموازين لتقصي مصر بعد ان تسجل هدفين بتصبح النتيجة 4.2 لتكون مصر خارج المونديال ..

    و هكذا نكمل الحكاية .. و نفتح باب جديد .. بعد ان اغلقناه لمدة 36 عام .. جاء فريق عربي اخر .. ليغوص في بحار كاس العالم الممتعة و التي قد تكون مغرقة احيانا .. الفريق التالي هو المغرب .. الفريق الشجاع .. جاء ليكون باول كاس له .. لكنه وقع بمجموعة قوية .. ضمت البيرو و المانيا و هنغاريا .. فكانت لتحصد 1 نقطة واحدة .. و تخرج من المركز الرابع ..و الاخير .. و بذلك تكون المغرب اول بلد عربي يحصل على نقطة واحدة من كاس العالم .. ..

    الان .. هنا .. سنحط الرحال بالشريط الطويل .. و تحديدا سنة 1978 .. عندما كانت بالمونديال دولة عربية .. ابطالها قدموا مستوى رائعة و حققوا انجازا غير مسبوق .. لا نسبق الاحداث .. مهلا و رويدا .. هكذا تونس اتت لتقع بمجموعة قوية جدا .. المكسيك بولندا و المانيا .. و في المباراة التاريخية مع المكسيك .. امطر نسور قرطاج .. شباك الم**يكيين بثلاتة اهداف نظيفة اثلجت صدور اللاعبين اللاتينيين .. فكانت تونس اول دولة عربية تحقق فوزا بكاس العالم ..

    و بعد هذه البطولة .. حضر الجزائريون للحفل الكروي اعالمي .. و ه عازمون على تقديم افضل اللوحات و ابهر المستويات .. بالفعل كانت الجزائر بطلة عربية بحق و حقيق .. و حصدت اربع نقط من فوز و تعادل و خسارة .. لكن التواطؤ الخبيث .. بين المانيا و النمسا .. كان ليجعل الجزائر خارج البطولة ب4 نقاط .. و بفارق الاهداف عن المتصدر و الوصيف .. لكنها خرجت مرفوعة الرأس و تكون بطلة للمسلسل العربي الغريب ..

    1986 .. السنة الرائعة للمغرب و العرب .. سنة الافراح و الامجاد .. سنة كان بطلها المغرب و منتخبه .. اسوده و جهازه .. فعلا .. فبعد ان توجه المغرب الى م**يكو ليكون في حضن كاس العالم .. وقع في مجموعة الموت .. و لكن هيهات هيهات .. المباراة الاولى ضد فريق عتيد اسمه بولندا .. تعادل الاسود معهم سلبيا 0.0 و في المباراة الثانية كان نفس السيناريو 0.0 امام انجلترا .. لكن المفاجاة المدوية باللقاء الاخير امام البرتغال .. كان المغرب ليهزم البرتغاليين ب3.1 و تتاهل المغرب للدور الثاني قبل الخسارة ب1.0 من المانيا

    مونديال 1990 تواجد فيه الامرات و مصر .. الاول تذيل المجموعة D .. و الثاني حصد نقطة من منتخبات انجلترا و ايرلنــــدا و هولنــــدا .. فكان هذه السنة سنة سيئة للعرب بكاس العالم ..

    مونديال 1994 .. مونديال الامجاد للسعودية .. الفريق الخليجي الذي هزم المغرب 2.1 و بلجيكا و خسر امام هولندا .. ليكون الوصيف الرائع و المثالي بفارق الاهداف عن الماكينات البرتقالية .. هوللندا .. لكن دائما ما تفلت اللمسة الاخيرة .. في الدور الثاني اقصية السعودية امام السويد ب3.1 نتيجة ثقيلة .. عاد بها السعوديين الى السعودية و هم مرفوعين الراس ..

    مونديال 1998 .. النسخة التي تواجد فيها ثلات منتخبات عربية .. تونس و المغرب و السعودية .. للاسف السعودية و تونس تذيلا مجموعتيهما .. و المغرب كانت العروس لهذه الكاس .. فبعد اداء سيء امام بطلة العالم البرازيل .. و تعادل ايجابي رائع من النرويج .. كانت لتمطر الاسكتلنديين ب3.0 .. نتيجة كانت كافية للتاهل .. لكن وقع ما وقع .. و تواطؤ البرازيليون مع النرويج و تاهلو الاثنان .. ليستمر المسلسل الغريب .

    مونديال الكوريا و اليابان .. اسوء المونديالات .. خسرت السعودية من المانيا و الكاميرون و ايرلندا .. لتتلقى 12 هدفا !!!! و كانت تونس لتحصد نقطة يتيمة .. و تتذيل المجموعة ..
    روقه

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/08/17, 04:39 am